logo logo
الرئيسية /

كلمة اللواء د. ناصر سالم لخريباني النعيمي

  

تلقى قضايا الأطفال اهتماما بالغا من وزارة الداخلية التي تدعم الجهود المحلية والدولية الرامية إلى حماية الأطفال وتوفير الأمن؛ وذلك انطلاقا من حرص سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان -نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية- على أن تكون دولة الإمارات من أكثر الدول تميزا في هذا المجال، وأن تصبح قدوة ومثالا يحتذى بها في المنطقة والعالم في جهود تعزيز حماية الأطفال وأمنهم واستقرارهم؛ فهم الأمل المشرق والغد الباسم للمستقبل المنشود.

لقد تميزت دولة الإمارات في مجال حماية الطفل، وقطعت شوطا كبيرا فيه منذ انطلاقتها الأولى من خلال اللجنة العليا لحماية الطفل التي تهتم بجميع قضاياه؛ وذلك بالتعاون و الشراكات مع المؤسسات المعنية المختلفة في الدولة, والتي انبثق عنها مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل, الذي تقع على عاتقه مهمة حماية الأطفال؛ بالتنسيق والتعاون مع تلك الجهات والمؤسسات المعنية وذلك من خلال (14) بعدا تم تحديدها لتتناول حماية الطفل من كل المخاطر المحيطة به.