logo logo
الرئيسية / المركز الاعلامي / الأخبار / تفاصيل الخبر

الداخلية تناقش توحيد الجهود بشأن الخط الساخن لحماية الطفل

Image 13 يناير 2016
ناقشت اللجنة العليا لحماية الطفل في وزارة الداخلية توحيد جهود الجهات المعنية بشأن الخط الساخن ، (116111)،  واعتباره خطاً اتحادياً لتسهيل الإبلاغ عن حالات الاعتداء على الأطفال ، حتى في حالات الاشتباه ، والاساءة والاهمال عن طريق تقديم البلاغات عبر الهاتف، والإبلاغ الإلكتروني عن طريق موقع المركز على الإنترنت.

وأكدت اللجنة العليا لحماية الطفل بالوزارة في اجتماعها الذي عقدته امس الثلاثاء ، بمقر شرطة أبوظبي ، برئاسة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل ، على أهمية تعزيز التعاون مع الشركاء بما يصب في تحقيق التطلعات لحماية الطفل من المخاطر التي قد تلم به.

ودعا الأمين العام إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالصحة النفسية للطفل بما ينعكس ايجابياً على الطفل والأسرة والمدرسة والمجتمع ، مؤكداً حرص واهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على متابعة ودعم كل ما من شأنه تحقيق أهداف قيادتنا العليا في خدمة الأمن الأسري وسلامة المجتمع، لافتاً الى توجيهات سموه بضرورة العمل على جعل الإمارات مركزاً للتميز العالمي في حماية الطفل.

كما ثمنت اللجنة العليا لحماية الطفل البيان الختامي للدورة الثانية للقمة الدولية لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت، والتي نظمتها وزارة الداخلية أخيراً في العاصمة أبوظبي ، و عبرت أيضاً عن تقديرها البالغ للنتائج التي حققتها القمة الدولية للطفل والجهود التي بذلت وأسهمت في ابراز سمعة دولة الامارات العربية المتحدة المتميزة على المستوى العالمي .

حضر الاجتماع عدد من ممثلي شركاء اللجنة العليا لحماية الطفل من بينهم سارة شهيل مديرة مركز ايواء بأبوظبي، وموزة الشومي مديرة إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية، وعدد من أعضاء اللجنة  ،وكبار الضباط.